التخطي إلى المحتوى
لهذه الأسباب .. كلنا الرئيس هادي

21-07-14-148823960

بوابة حضرموت / فراس اليافعي 

كلنا الرئيس هادي لأنه الرئيس الذي أجمع العالم على شرعيته كرئيس منتخب ، وصارت شرعيته مظلة لكل القوى الوطنية التي تحارب المليشيا والانقلاب وتسعى نحو اقامة دولة مدنية عادلة يتساوى فيها الجميع في الحقوق والواجبات .

كلنا الرئيس هادي لأنه الرئيس الذي يملك مشروعا وطنيا واضحا يتمثل في مشروع الدولة الاتحادية من ستة أقاليم ، بعد أن وضع يده على الجرح وعرف ان الحل يكمن في اعادة صياغة الوحدة التي يستحيل ان تستمر بصيغتها الحالية نتيجة ما رافق مسيرتها من شوائب وأخطاء .

كلنا الرئيس هادي لأنه الرئيس الذي أنصف القضية الجنوبية واعتبرها مفتاح الحل لكل القضايا اليمنية ، وعمل على حل ومعالجة المظالم وسعى بكل ما أوتي من قوة من أجل دولة يعيش فيها المواطنون بدون تمييز ، ووازى في سعيه بين حل الشق السياسي والشق الحقوقي للقضية الجنوبية .

كلنا الرئيس هادي لأنه الرئيس العربي الذي قطع يد ايران في اليمن بعد أن كان المسؤولون الايرانيون يتبجحون بعد انقلاب 2014 بانهم سيطروا على العاصمة العربية الرابعة ، لكنه كان شجاعا وتصدى للخطر الايراني واعلنها مدوية ان اليمن عربية وستبقى في محيطها العربي الطبيعي ولن تكون لقمة سائغة للفرس ، وهو الرئيس الذي كان منذ وقت مبكر بعد انتخابه رئيسا يطالب ايران بالكف عن التدخل في شؤون بلادنا الداخلية بعد رصد بدايات هذا التدخل قبل اعوام .

كلنا الرئيس هادي لأنه يقود اليوم معركة القضاء على المليشيا والانقلاب ، معركة القضاء على الكهنوت ، معركة القضاء على الظلم والاضطهاد باسم الحق الالهي ، معركة انقاذ اليمن واقامة الدولة الاتحادية ، معركة تخليص اليمن من أسوأ ميليشيا عرفها العصر الحديث والسير بالبلاد قدما نحو آفاق الحرية والعدل والبناء .

كلنا الرئيس هادي لأنه الرئيس الذي قبل ما كان زاهدا فيه حين تولى الرئاسة ومد يده لكل من يريد اقالة عثرة الوطن لاعادتهِ معافىً وفتح ذراعه ذراعه لكل يمني دون حاجةٍ لترفِ السؤالِ عن مذهبهِ وقبيلتهِ وحزبهِ .

كلنا الرئيس هادي لانه الرئيس الذي يحمل حلم اليمنيين القادم في دولة يسودها العدل والمساواة وتنتهي فيها حروب اليمنيين الداخلية وينتهي فيها الصراع على السلطة والثروة ولا يشعر فيها أي مواطن بانه من الدرجة الثانية او الثالثة ، دولة يكون صندوق الاقتراع هو الحكم للوصول الى السلطة فيها ولا يحكم فيها أحد بقوة السلاح ولا باسم الاصطفاء الالهي او السلالي ، دولة لا تسيطر عليها قوى تقليدية تنهب أراضيها وخيراتها وتترك للمواطنين الفتات ، دولة تتحسن فيها ظروف المواطنين المعيشية ويتعزز فيها أمنهم واستقرارهم وتتطور فيها البنى التحتية بما يخدم المواطن وينهي معاناته .

كلنا الرئيس هادي حامل لواء الدولة الاتحادية واليمن الاتحادي الجديد .

كلنا الرئيس هادي من اجل استكمال مشوار اقامة الدولة المدنية واستعادة الدولة وبسط سيطرتها لتعاود القيام بادوارها ومنها دورها الأساس فس تأمينِ حياةِ الناسِ معيشياً وحماية امنهم ورعاية مصالحهم .

كلنا الرئيس هادي من أجل مستقبل أفضل للوطن والشعب .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *