التخطي إلى المحتوى
وفاة صحافي يمني متأثرا بجروحه إثر لغم حوثي

بوابة حضرموت / متابعات

7

كان طموح علي أبو الحياء أن يجد الراحة في منزله بعد 3 أعوام قضاها خارج اليمن، هرباً من بطش مليشيات #الحوثي بالصحافيين.

وعلى الرغم من أنه تمكن من الهروب من قبضة #الحوثيين بعد تعرضه للمضايقة، وإفلاته من محاولة الاعتقال بعد سيطرة الحوثيين على #محافظة_الحديدة، إلا أن رحيل الحوثيين من منزله بعد تقدم قوات المقاومة والجيش اليمني في جبهة الساحل الغربي لم يكن كافيا لعدم استهدافه من قبلهم.

وتوفي الصحافي والمصور علي أبو الحياء الخميس، إثر جروح أصيب بها بعد انفجار لغم استهدف السيارة التي كان يستقلها برفقة القيادي في المقاومة حسن دوبلة، وعدد من مرافقيه، وهم في الطريق الرابط بين مدينة الخوخة وحيس بالحديدة، مطلع مايو/أيار الحالي.

وفارق الحياة في أحد مستشفيات #القاهرة بعد أن نقل إليها في الـ11 من شهر مايو/أيار لتلقي العلاج.

التعليقات