التخطي إلى المحتوى
الإعلان عن تأجيل الإمتحانات والدراسة بالمكلا وعدم وجود سيولة لصرف مرتبات الموظفين

بوابة حضرموت / أبو عدي الصيعري 

5NAQYHH

 

ضمن نشاط المجلس الأهلي الحضرمي الدءوب للمساهمة في رفع المعاناة عن أبناء المكلا من خلال متابعة الإدارات المختصة لتوفير خدمات المياه والكهرباء والوقود وتلمس احتياجاتها الضرورية وحجم الأضرار التي لحقت بها من جراء الأحداث التي جرت في المكلا أخيراً, فقد جرى يوم الثلاثاء 21/4/2015م لقاء لجنة الخدمات برئاسة الأخ عبدالعزيز العكبري واللجنة ألاقتصادية برئاسة الأخ سالم السعدي واللجنة الإعلامية برئاسة المهندس لطفي بن سعدون, بكل من مدراء عموم مؤسسة المياه المهندس عوض القنزل ومير عام المصائد السمكية المهندس سعيد النقيب ومدير مكتب التربية والتعليم بساحل حضرموت الأستاذ عبدون ومدير إدارة المعاشات الأستاذ عبدالرحمن الحبشي ومدير عام مكتب وزارة المالية الأستاذ أنور الجعيدي وقد رحب العكبري والسعدي بالحاضرين وجرى في هذه اللقاءات استعراض عمل هذه الإدارات والمصاعب التي تمر بها في ظل هذه الأزمة التي تعيشها مدينة المكلا منذ بداية هذا الشهر وحجم الأضرار التي تعرضت لها مؤسساتهم والاحتياجات المطلوبة الضرورية لإعادة تقديم خدماتها وتطبيع الأوضاع في مدينة المكلا تدريجياً.

 

 
حيث أفاد القنزل بمشكلة عدم تسليم المرتبات للموظفين لعدم وجود الايرادات  ولا توجد لديهم سيولة نقدية لدفع الصرفيات اليومية لأكثر من مئتي عامل موزعين على مدار 24 ساعة وعدم وجود الديزل الكافي لتشغيل المولدات أضافة الى انقطاع التيار الكهربائي عن حقول المياه خلال الفترة الصباحية الأمر الذي استدعى منهم تحديد برنامج مؤقت لتوزيع المياه بواقع يوم بعد كل ثلاثة أيام , ودعا الى مساعدة المجلس لهم في توفير أية مبالغ مالية لهم كما طالب الاجهزة الاعلامية  وخطباء المساجد بالقيام بحملة  توعية ودعوة للمواطنين لتسديد فواتير المياه المتأخرة للمساهمة السريعة في توفير المياه بدلا من شرؤها باضعاف مضاعفة من السوق .

 

 
كما أكد الاستاذ جمال عبدون على أن مدارس المكلا ستستثنى من الدراسة واجراء الامتحانات حتى موعد آخر اما بالنسبة لبقية مديريات الساحل فتتم الدراسة فيها بالشكل المعتاد وبالنسبة لأرياف مديرية المكلا لم يتخذ فيها القرار بذلك حتى الان . كما أشار الى تعرض مدرسة الجماهير وادارات اخرى للنهب والسرقة وأكد على عدم الموافقة على تسكين النازحين في المدارس لكيلا تتعرقل الدراسة فيها فيما بعد ودعا الى انتقالهم الى مواقع اخرى  كما دعا الى ضرورة وضع معالجة سريعة لصرف مرتبات موظفي ومدرسي التربية البالغة مايقارب 866 مليون ريال يمني ونوه الى ان الدوام في ادارات المدارس يتم بشكل جزئي، وأكد مدير المعاشات بانه قد قدم تصور لصرف المعاشات .

 

 
بدوره أكد مدير المالية بأن المكتب مسؤل عن صرف مستحقات 20 مكتب وزاري بما يقارب 1.6 مليار ريال يمني اما المؤسسات والهيئات المرتبطة بالوزارات مباشرة كالنفط وابن سيناء فلا تخضع لهم وأضاف الى انه ونتيجة لنهب مبالغ البنك المركزي وخلو السيولة النقدية فيه فانه لايمكن التفكير بصرف اية مرتبات  قبل ان يتم توفير السيولة النقدية الكافية على الاقل في حدود  3مليار ريال  وهناك جهود لحل اشكالية صرف المرتبات عن طريق البنك المركزي بسيئون ولكن الصعوبة تكمن في ايصالها الى المكلا خوفا من تعرضها للنهب مرة اخرى . وقد تم تكليفه من قبل المجلس اهلي باعداد تصور مختصر لكيفية الأستفادة من عائدات المكاتب الايرادية كالجمارك والضرائب وغيرها بدفعها نقدا بالتنسيق مع الغرفة التجارية  ووعد  بأن يداوم بشكل يومي في مقر المجلس الاهلي للمساعدة  في حل الاشكاليات المالية التي تعترض سير عمل المؤسسات الخدمية وغيرها.

 

 
وفي الختام  قدم الاستاذ عوض الناخبي نائب رئيس لجنة الخدمات شكر المجلس للمدراء المذكورين للحضور وتدارس اشكاليات  توفير الخدمات  والمرتبات مؤكدا بان المجلس يقوم بدور مساعد للسلطه التنفيذيه وليس بديلا عنها حتى عودة  الشرعيه لمزاولة مهامها في عاصمة المحافظه واننا يجب ان نعمل كفريق عمل متكامل لخدمة حضرموت وابنائها, وقد شارك في هذه اللقاءات عددا من موظفي الادارات المذكورة  ومن اعضاء لجنتي الخدمات والاقتصاد .

 

ATCQfPQ jUBcCKn k7T7AUv noH4Iyq Vht6oNY ysno6H3

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *