التخطي إلى المحتوى
جمعية الأمل النسوية بحضرموت تكون غرفة عمليات إغاثة الأسر النازحة إلى المكلا ..

بوابة حضرموت / المكلا 

alaml

 

دشنت جمعية الأمل الثقافية الاجتماعية النسوية, أعمالها الإغاثية للنازحين من الأسر العدنية التي وصلت لمدينة المكلا جراء المعارك الدائرة هناك والاختلال الأمني الحاصل..

 

تقوم جمعية الأمل النسوية بتوزيع سلال الطعام, وتهتم بمقار إيواء هذه الأسر التي اضطرتها الحاجة لترك مدينة عدن في هذه الظروف الغاية في الصعوبة, وبالإضافة للدور الإغاثي تقوم جمعية الأمل النسوية برعاية حملة تبرعات في أوساط سكان المكلا وذلك لتوليد دور مجتمعي تفاعلي وايجابي يتيح للمجتمع فرصة ودور في إغاثة النازحين من خلال برامج متعددة تنظمها الجمعية, سواء على صعيد التدريب أو التوعية بأهمية الدور الإغاثي, وقد لقيت تلك الافكار تجاوب واستحسان الناس ..

وقد نظمت جمعية الأمل النسوية في الرابع من ابريل في قاعة مؤسسة متطوعون ورشة عمل, ضمت العديد من الملتقيات الشبابية والمؤسسات التطوعية.. واستهدفت الشباب والشابات في الملتقيات التطوعية والمؤسسات التطوعية.. وذلك من أجل توحيد الجهود في إغاثة نازحي عدن, والتعاون والتكاتف بين الجميع, من اجل تقديم خدمة إنسانية منظمة للنازحين, والمشاركة في وضع قاعدة بيانات موحدة في المحافظة, تحمل بيانات وإحصائيات النازحين الوافدين من محافظة عدن وابين وشبوة , والمشاركة في التحديث المستمر لهذه البيانات.. وإدارة غرفة عملٌيات لجنة الإغاثة الإنسانية للنازحين ..

وقد وضحت إحصائيات ورشة العمل أن عدد الأسر النازحة إلى حضرموت بلغ 815 أسرة نازحة و 653 أسرة فقيرة, ستعمل المؤسسة على توفير الاحتياجات لهم بالإضافة لمخيمات الإيواء.. وتوفير الملابس والمستلزمات الشخصية الضرورية ومساندتهم في محنتهم والتخفيف عنهم, فضلا عن توزيع السلال الغذائية ..

وقد باشرت مندوبات الجمعية نشاطهن, في كل من: تجمع النازحين في الطويلة, ومركز باعبود, وفي موقع الاستخبارات العسكرية القديم.

كما أقامت مؤسسة الأمل النسوية, دوره في الإسعافات الأولية عند الحروب في كل من المكلا وغيل باوزير والحامي والديس الشرقية وروكب وشحير وبروم, لإعداد المسعفين داخل الأحياء والاستعداد لمواجهة الطوارئ وتدريب المشاركين على عمليات الإخلاء في أوقات الحروب والنزاعات المسلحة, والتدريب على نقل الجرحى والمصابين لأقرب مركز صحي أو مستشفى ميداني.

كما نسقت جمعية الأمل النسوية, بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية, المنبثقة عن اللجنة الأمنية بحضرموت, حملة تنظيف مباني الإيواء للنازحين, وذلك اهتماماً بالبيئة التي يقيم فيها النازحين ..

جدير بالذكر بأن جمعية الأمل الثقافية الاجتماعية النسوية تحظى برعاية وإشراف مباشر, من قبل الدكتور عمر عبدالله بامحسون, الذي يسر للجمعية, الكثير من الإمكانيات والدعم المادي اللازم لأدائهن هذا الدور السامي والرائع ..

 

 

 alaml-1 alaml-2 alaml-3 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *