التخطي إلى المحتوى
مقتل 250 وأسر 143 بينهم قيادات ميدانية من الميليشيا الانقلابية خلال ‏المعارك بالحديدة

بوابة حضرموت / متابعات

1

واصلت قوات الجيش الوطني في اليمن، مسنودة ‏بمقاتلات التحالف العربي تقدمها الميداني نحو مركز ‏محافظة الحديدة.‏
ونقل موقع “26 ‏سبتمبر” الإلكتروني لوزارة الدفاع اليمنية، عن ‏مصادر ميدانية، قولها: “إن قوات الجيش الوطني شنت ‏هجمات عنيفة على مواقع تتمركز فيها ميليشيا الحوثي الانقلابية ‏المدعومة من إيران في مديرية الدريهمي”، موضحة أن المعارك تركزت في منطقة ‏قضبة، الواقعة على بعد خمسة كيلو متر جنوب مطار ‏الحديدة.‏
وأضافت المصادر أن الجيش الوطني حقق ‏تقدمًا ميدانيًا في منطقة الحسينية وتجاوزها منطقة ‏الجاح ومفرق الحسينية، حيث أسفرت المعارك عن سقوط عشرات القتلى والجرحى ‏في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية وأسر آخرين.‏
وأشارت إلى أنه جرت المعارك بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف العربي وطائرات ‏الأباتشي غارات جوية مكثفة استهدفت مواقع وتجمعات ‏وتعزيزات للميليشيا الحوثي الانقلابية في عدة مناطق جنوبي ‏المحافظة.‏
وأوضحت المصادر أن غارات لطائرات الأباتشي ‏استهدفت تجمعات للميليشيا في مزرعة براصع وفي ‏الطريق الرابط بين منطقتي زبيد والتحيتا وكبدتها أكثر ‏من 80 قتيل وعشرات الجرحى.‏
وأعلن الجيش اليمني، مصرع أكثر من ‏‏250 عنصرًا من ميليشيا الحوثي الانقلابية في المعارك الدائرة ‏منذ أسبوع جنوب مدينة الحديدة بينهم أكثر من ‏‏20 قيادي ميداني.‏
وقال مصدر عسكري: إن قوات الجيش ‏أسرت خلال تلك المعارك ما لا يقل عن 143 من ‏عناصر الميليشيا الحوثية.‏
ونشر الجيش قائمة بأسماء 17 قياديًا ميدانيًا بارزًا لقوا ‏مصرعهم بنيران الجيش الوطني والتحالف العربي ‏خلال هذا الأسبوع.‏
ومن أبرز من تضمنتهم القائمة اللواء الركن محمد ‏عبدالكريم الغماري المعين رئيسًا لهيئة الأركان التابعة ‏للميليشيا الانقلابية والزعيم القبلي سلطان عويدين الغولي أحد ‏ضباط الحرس الجمهوري سابقاً والمعين من ‏ميليشيا مديرا لمديرية ريدة بمحافظة عمران، إضافة ‏إلى قيادات ميدانية أخرى.‏

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *