التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء يرفع برقية لرئيس الجمهورية بمناسبة عيد الفطر

بوابة حضرموت

G6D1B4cr_400x400

رفع رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، ومن خلاله الى أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال الامن، المرابطين في ميادين الشرف والبطولة، وجميع ابناء الشعب اليمني العظيم في الداخل والخارج والأمة العربية والاسلامية، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وفيما يلي نص البرقية:

فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة

‎يسعدني بالأصالة عن نفسي ونيابة عن جميع اعضاء الحكومة، أن أبعث إلى فخامتكم، أسمى آيات التهاني والتبريكات مقرونة بأطيب التمنيات، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، ومن خلالكم الى أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال الامن، المرابطين في ميادين الشرف الذين يحققون الانتصارات المتوالية ويضيقون الخناق على مليشيا الحوثي الانقلابية.

والتهنئة لجميع ابناء الشعب اليمني العظيم في الداخل والخارج، بهذه المناسبة الدينية العظيمة، التي يستقبلها شعبنا صامدا واكثر تفاؤلا رغم المعاناة القائمة في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة، باقتراب الخلاص من كابوس الانقلاب وما يمارسه من انتهاكات ونهب وقتل في بقية المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وفي عيدنا هذا الذي نستقبله بالبشر والسرور، عيدان ، عيد يفرح فيه الصائمون بفطرهم ، وعيد باقتراب النصر والخلاص من الانقلاب بانطلاق العمليات العسكرية لتحرير مدينة الحديدة، التي تشرفون عليها شخصيا من العاصمة المؤقتة عدن، وتشاطرون شعبكم لحظات الانتصار الكبير، وتلمس معاناتهم والعمل بكل الجهود والاخلاص للتخفيف عنهم رغم تعقيدات الظروف الراهنة، لكن قيادتكم الحكيمة وثقة شعبكم بكم والتفاف الاشقاء في دول تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية والامارات، والاجماع الاقليمي والدولي غير المسبوق، كلها مؤشرات تبعث على الاطمئنان باقتراب خلاص الوطن والمواطنين من شرور ابشع انقلاب طائفي جلب الدمار والموت والخراب لليمن وشعبها ويهدد بامتداده كوكيل لنظام ملالي ايران الأمن الخليجي والعربي والدولي.

ونؤكد لكم، ان الحكومة تعمل بجهد استثنائي على ترجمة وتنفيذ توجيهاتكم بتخفيف المعاناة الانسانية والاقتصادية عن المواطنين، وتحسين الخدمات الضرورية والاساسية وتطبيع الاوضاع في المناطق المحررة، وسنظل نعمل دون كلل او ملل للتعاطي الجاد والعاجل لحل كل تسببت به حرب المليشيات الانقلابية من دمار واضرار، لتحقيق التعافي وتطبيع الاوضاع واعادة الاعمار، انطلاقا من مسؤوليتنا الاخلاقية وواجبنا الوطني تجاه شعبنا الذي يعول آمال كثيرة على حكومته الشرعية، ونجاهد من اجل الارتقاء الى مستواها رغم كل الصعوبات والتحديات المعروفة للجميع.

وفي الختام ندعو المولى العلي القدير أن يبارك جهودكم ويسدد خطاكم وأن يعيد هذه المناسبة الدينية العظيمة على فخامتكم بموفور الصحة ودوام التوفيق، وعلى شعبنا اليمني وشعوب الأمة العربية والإسلامية بالمجد والسؤدد والرفعة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالدكتور/ احمد عبيد بن دغررئيس مجلس الوزراء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *