التخطي إلى المحتوى
دبلوماسي إماراتي : تحرير #الحـديدة لتخفيف الكارثة الإنسانية وكسر جمود العملية السياسية

بوابة حضرموت

e424e35b-5d5d-43c9-b0c2-9b1a85a8c014

كتب السفير الإماراتي لدى قبرص سلطان أحمد غانم السويدي، مقالًا لصحيفة “سيبروس ميل” القبرصية، قال فيه إن تدخل التحالف العربي عسكريًا في اليمن تم بناءً على طلب من حكومة اليمن الشرعية، وبالتماشي مع قرارات مجلس الأمن أرقام 2216 و2204 و2201 و2140. وأضاف “السويدي”، أن عمليات التحالف العربي لتحرير مدينة وميناء الحديدة تهدف إلى تمكين الحكومة الشرعية من استعادة الأمن والاستقرار للميناء الاستراتيجي، وتخفيف آثار الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني، وكسر الجمود في العملية السياسية.وأوضح أن ميليشيات الحوثيين الإرهابية استغلت ميناء الحديدة لإطالة أمد الحرب في اليمن، من خلال تهريب الأسلحة والصواريخ الإيرانية عبر الميناء لاستهداف المدن السعودية، وفي الوقت ذاته استخدام العوائد المالية للميناء في تمويل أنشطة الميليشيات.

وأدت سيطرة الحوثيين على الميناء واستيلاؤهم على الإمدادات الإنسانية إلى آثار كارثية على الوضع الإنساني في اليمن، حيث صادرت الميليشيات شحنات مساعدات التحالف العربي وراحت تبيعها في السوق السوداء، ومع ذلك فلم يُثن هذا التحالف العربي عن التزامه بتخفيف معاناة الشعب اليمني.

ورفض الحوثيون الاستجابة لجهود الأمم المتحدة المتواصلة منذ أكثر من عام لوضع الميناء تحت غدارة المنظمة الدولية، وإزاء الرفض الحوثي لأي حل سياسي بشكل عام للأزمة في اليمن، لم يكن أمام التحالف العربي خيار سوى الحل العسكري، من أجل حماية المدنيين اليمنيين الأبرياء، وتأمين ممرات لوصول شحنات المساعدات.

وتابع: أن التحالف العربي أطلق خطة إنسانية شاملة للاستجابة إلى الاحتياجات العاجلة وطويلة المدى للشعب اليمني في المناطق المحررة من سيطرة الحوثيين، ومنها مدينة الحديدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *