التخطي إلى المحتوى
الجيش الوطني يدفع بتعزيزات كبيرة الى منطقة التحيا للتحرك باتجاه زبيد

بوابة حضرموت / متابعات

9

تتواصل العمليات العسكرية للجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبدعم واسناد من قوات التحالف العربي في الساحل الغربي، و تتنوع بين عمليات التمشيط وتأمين المناطق المحررة وعمليات التصدي لهجمات ميليشيا الحوثي الانقلابية والتقدم في بعض المناطق في التحيتا والدريهمي.

وبحسب “سبتمبر نت” فقد دفعت قوات الجيش الوطني اليوم الخميس بتعزيزات كبيرة من ألوية العمالقة الى منطقة التحيتا في إطار الاستعدادات لتحريرها بالكامل والتحرك صوب مدينة زبيد.

وقال القائد العسكري لقوات المقاومة التهامية العقيد الركن أحمد الكوكباني ان عملية تحرير مديرية التحيتا وزبيد سوف يسهل معركة تحرير مدينة الحديدة ومينائها كما أنه سيعمل على قطع خطوط امداد المليشيا الحوثية من زبيد إلى التحيتا والجراحي علاوة على تأمين خطوط امداد القوات المُشتركة في عملية التحرير عبر الخط الساحلي.

وأكد الكوكباني أن مليشيا الحوثي تخسر كثيرا في الساحل الغربي وفقدت فاعليتها بسبب النقص الكبير في صفوف مقاتليها وانهيار معنويات من تبقى منهم لأنهم يقاتلون بدون اي قيادات ميدانية حيث فرت اغلب القيادات وتركت عناصرها تواجه الموت.

بالمقابل تعمل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على تأمين شامل للمناطق المحررة وكذلك الخط الساحلي الذي يشكل خط امداد حيوي لها.

وتتزامن عمليات التأمين مع ما تقوم به الفرق الهندسية من نزع وتفجير شبكات وحقول الالغام التي زرعتها المليشيا بالألاف وبشكل عشوائي على امتداد مناطق الساحل الغربي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *