التخطي إلى المحتوى
أقوى هجوم حوثي على صالح .. قيادي حوثي يصف مواقف صالح بالساقطة وسياسته بالمنحطة

بوابة حضرموت / خاص 

YEMEN-UNREST-POLITICS-HUTHI-DEMO

 

 

في أول رد حوثي على دعوة صالح لجماعة الحوثي إلى القبول بقرار مجلس الأمن وصف الصحفي التابع لجماعة الحوثي أسامة ساري مواقف علي صالح بالساقطة وقال أنه لا خير فيه للبلاد منذ البداية . 

 

وقال ساري في صفحته “قلنا لكم ما في عفاش خير لبلاده ولا لمن يحبونه .. هاهو يعلن استسلامه وخضوعه وتأييده لقرارات مجلس الامن الدولي ، ويدعو الشعب اليمني للاستسلام والتحاور مع العدو السعودي ، بل ومع القوى السياسية السابقة بما فيها طبعا قيادات حزب الاصلاح الخائنة والعميلة” . 

 

مضيفا “على الاقل الواحد يستحي للأمانه وخاصة هذه الايام والعدو يسفك انهار الدماء اليمنية بلا اخلاق وبانحطاط شديد” .

 

وقال ساري “أن مهمة عسيري انتقلت إلى لسان عفاش  ليقدم رسائل آل سعود الى الشعب اليمني .. ويدعو اليمنيين الى الخضوع والاستسلام امام عدوان غاشم يشنه العدو السعودي الامريكي عليهم بدون مبررات” .

 

وقال ساري أن قناة العربية كانت على مايبدو محقة عندما اعلنت سابقاً عن اتفاق بين احمد علي وآل سعود .. مشروع رئيس لليمن .. ومشروع رئيس وزراء اسمه احمد عبيد بن دغر ، الانبطاحي المرتمي في احضان آل سعود منذ ايام عدة – حد وصفه – .

مضيفا “هذه السياسة بعينها التي تتجرد من كل القيم الانسانية والاخلاقية و الوطنية مقابل التهافت على المصالح وتغليب الانانية والذات المنحطة على مصلحة الوطن وعلى كرامة الشعب ..” 

 

واستمر ساري في هجومه قائلا “مواقفك الساقطة امام ما يتعرض له اليمن من مؤامرات سعودية امريكية لم تتغير ابداً .. حتى والدماء تسيل ، تلهث خلف مصالحك ورمزيتك دون التفكير في كرامة اليمنيين.. فتبا لك دنيا وآخرة ..” 

 

مختتما أنه يشعر بالقرف الشديد من صالح وممن يدافعون عنه وممن ارسلهم بالخفاء لإعداد الخطط والمؤامرات على اليمن – حد وصفه –  ومساندة هذا العداون على الشعب العظيم  .

 

 

 

 

التعليقات

  1. بعد خطاب الزعيم اليوم
    استحضرتني الآية الكريمة:

    (وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ ۖ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
    [سورة إبراهيم 22]

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *