التخطي إلى المحتوى
الحرب الثانية على الجنوب وصمود المقاومة الجنوبية في عدن

بوابة حضرموت / محمد علي طالب 

 

11180035-808206989267520-1800020219-n

 

الصراع هو من أجل البقاء نكون أو لا نكون فإما أحرار أو عبيد وقضية الجنوب هي قضية وطن ومستقبل شعب (هوية – أرض – إنسان) ونحن نقاتل أسوء إحتلال عرفته البشرية, إحتلال عسكري, إستيطاني, إجتثاثي, إقتلاعي لشعب الجنوب وأرضه وثرواته, ولا عزة ولا كرامة لشعب الجنوب إلا بتحرير وطنه وإلا سنصبح بدون وطن مثل الهنود الحمر في أمريكا الشمالية.

 

 

  لقد جاءوا لقتالنا في أرضنا وكرروها مرتين بعدما دخلنا معهم في مشروع وحدة سياسية وأنقلبوا عليها وقاموا بإحتلال الجنوب بالقوة العسكرية في عام 1994 والان عادوا إلينا مرة أخرى وبتحالف جديد لتكريس الإحتلال, نحن أصحاب حق أما هم غزاة معتدين وقدموا من دولة شقيقة لتركيعنا ونهب ثرواتنا وتغيير معتقداتنا وليس لديهم اي حجة لقتالنا وهم على باطل وسوف ينصرنا الله عليهم إن شاء الله.

 

 

  الحوثيون أقوياء في الشمال وضعفاء في الجنوب لأنه ليس لديهم حاضنة شعبية ويرفضهم كل شعب الجنوب ولم يواجهوا مقاومة إلا في حدود دولة الجنوب وهذا دليل على أن الحرب هي بين الشمال والجنوب, كل الشباب بالعاصمة عدن حملوا السلاح للدفاع عن الوطن والعزة والكرامة ومعنوياتهم مرتفعة وقد لقنوا الغزاة اليمنيين دروس قاسية رغم الإمكانيات البسيطة وعدم تكافؤ الطرفين وسطروا أروع البطولات وأذهلوا العالم بصمودهم الأسطوري أمام هذا الغزو البربري الذي يريد الإجهاز على الجنوب أرضاً وإنساناً. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *