التخطي إلى المحتوى
إيران تعتزم تعزيز قوتها البحرية في خليج عدن بإرسال مجموعة بحرية جديدة

بوابة حضرموت / د ب أ 

 

29ipj19-400x259

 

كشف قائد القوات البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الاحد النقاب عن ارسال المجموعة البحرية الايرانية الـ35 إلى خليج عدن في 11 تموز/ يوليو القادم.

 

 

وصرح الادميرال حبيب الله سياري في تصريح لوكالة الانباء الايرانية (إرنا) الاحد ان المجموعة البحرية الـ34 للجيش الايراني ستواصل مهامها لمدة 90 يوما في شمال المحيط الهندي وخليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر، وعند انتهاء مهامها، ستغادر المجموعة البحرية الـ35 الي المنطقة .

 

 

وأوضح قائد سلاح البحر للجيش الايراني، أن سلاح البحر الايراني يتواجد في خليج عدن لمرافقة السفن التجارية ومکافحة القرصنة في هذه المنطقة التي تعد من الممرات المائية المهمة و الاستراتيجية في العالم.

 

 

وقال ان القوات البحرية الايرانية رافقت أكثر من الفين و700 ناقلة نفط وسفن تجارية في منطقة خليج عدن، وفي هذا الاطار اشتبكت 200 مرة مع قراصنة البحر.

 

 

وكانت المجموعة البحرية الايرانية الـ34 والتي تتكون من الفرقاطة القتالية ‘البرز′ الراجمة للصواريخ وفرقاطة الاسناد ‘بوشهر’، قد توجهت الي خليج عدن في 8 نيسان/ ابريل الجاري ولازالت متواجدة في هذه المنطقة.

 

 

ونفي الادميرال سياري امس السبت ما ذكرته تقارير اعلامية نقلا عن مسؤول امريكي عن مغادرة المجموعة البحرية الـ34 خليج عدن.

 

 

تأتي تحركات السفن الحربية الايرانية فيما يواصل التحالف العربي هجماته الجوية في اطار عملية اعادة الامل التي تم شنها بعد انتهاء عملية عاصفة الحزم وذلك بناء على طلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي للتصدي للانقلاب الذي يقوده الحوثيون وسيطروا من خلاله على مفاصل الدولة.

 

 

وتهدف عملية اعادة الامل إلى استئناف الحوار السياسي بين القوى السياسية بناء على قرارات مجلس الأمن والمبادرة الخليجية واستمرار حماية المدنيين واستمرار مكافحة الإرهاب ومساعدة المتضررين من الضربات الجوية والتصدي لتحركات جماعة الحوثيين.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *