التخطي إلى المحتوى
مستشفى حبان شبوة .. أمال تضيئ وصعوبات تعرقل

بوابة حضرموت / خاص / استطلاع مريم بارحمه 

 

1

 

في ظل الاوضاع الراهنة والازمة الانسانية التي يشهدها الجنوب بسبب اجتياح الجنوب والحرب الحوثعفاشيه علي الجنوب التي ماهي الا امتداد لحرب صيف 1994م وفي عمق هذه الازمة تجد ابناء شعب الجنوب بمختلف اطيافهم السياسية ومكوناتهم واحزابهم وقبائلهم كالجسد الواحد بل ان هناك مبادرات تنبثق في دجى الظلام لتنير وايادي بيضاء تمتد لتقدم واجبها الانساني والاخلاقي والوطني وتنفذ حياة المواطنيين شعب عظيم لاتكسر عزيمته وقوة ايمانه بالله .
وفي هذا الاستطلاع نسلط الضوء على أحد هذه المبادرات والأعمال الإنسانيه والتي قام بها مجموعة من الأطباء الشباب في مستشفي حبان بمديرية حبان محافظة شبوة هذا المستشفي الذي ناله النصيب الافر من الاهمال والتدمير الممنهج مثل باقي مستشفيات الجنوب . فقد قام مجموعة من الكوادر الطبيه من أبناء شبوة المخلصين بتجهيز المستشفي واعادة تاهليه وفتح المخازن ليجدوا بها اجهزة نوعية منذ 2005م بين جدران المخازن دون الاستفادة منها .
2
ومن خلال هذا الاستطلاع نسلط الضوء اكثر على هذا العمل الجبار ومعرفة ماتم انجازه و الصعوبات التي تقف عائقا امامه . احد الكوادر الطبيه الشابه الدكتور / محمد مهدي البابكري ( استشاري جراحة الكلى والمسالك البوليه ونائب عميد كلية الطب جامعة عدن ) وضح لنا الكثير حول هذه الفكرة من خلال الاسئله الاتية ؟
س : كيف انطلقت فكرة تأهيل مستشفي حبان بمديرية حبان محافظة شبوة ؟
ج: إنطلقت بمجهود ذاتي منا كاطباء حيث تناقشنا أنا وزملائي بمجموعة بالواتس اب وكلهم رحبوا بالفكرة وتطوعوا للعمل ثم عرضناها علي الاخ / احمد علي باحاج محافظ محافظة شبوة وابدى ترحيبه ودعمه حيث خصص مبلغا للتشغيل والمصاريف .
س: كيف تم العمل على ارض الواقع ؟
ج: تواصلنا مع زملائنا الأطباء والمساعدين والممرضين من أبناء شبوة وعرضنا عليهم العمل التطوعي ورحبوا بالفكرة وبدئنا منذ يوم الاحد 26 ابريل 2015م بتجهيز وتاثيث المستشفى وسكن الاطباء .
س: كم قرى ومديريات ستسفيد من هذا المستشفي بمشيئة الله ؟
ج: ممكن المستشفي يخدم كل محافظة شبوة نظرا لان عاصمة محافظة شبوة عتق تحت نيران العدوان الغاشم المحتل وكذلك نحن نستقبل مرضى من محافظة ابين .
س: ماهي آليه عمل المستشفي؟
ج: المستشفي يعمل علي مدار 24 ساعة صباحا بكل الطاقم الطبي ومساء هناك طبيب مناوب يستقبل الحالات الطارئه وقابلات يستقبلن حالات الولادة ويمكن استدعاء الاختصاصي اذا دعت الضرورة .
س: ماهي الاقسام(العيادات ) التي تم تشغيلها وتاهيلها بالمستشفي ؟
ج: عيادة لطبيب عام ، وعيادة نساء وولادة وعيادة التخصصات المسالك البولية والجراحة والعظام وتم افتتاح غرفة للعمليات . حيث ان المستشفي كان يعمل في نطاق ضيق جدا ولايوجد اختصاصيين .
س: هل تعانون من نقص الكادر الطبي في بعض التخصصات ؟
ج: النقص بالتخصصات النادرة مثل جراحة المخ والاعصاب وجراحة الاوعية الدموية . س: هل تم دعمكم من اي جهة ؟ طبعا اسلفت سابقا تلقينا دعم من محافظ شبوة كما وصلتنا محاليل وريديه من السعودية ونحن بانتظار دعم وعدونا به ولم يصل حتى الان .
س: ماهي اهم الصعاب التي تعيق انجاز عملكم الانساني هذا ؟
ج: من الصعوبات انعدام الوقود لان الكهرباء تعمل في مديرية حبان من الساعة 4عصرا الى الساعة 8 مساء فقط والمستشفى يعمل بمولد كهربائي صغير ولا يشغل جهاز الاشعة . عدم وجود الادوية والمستلزمات الطبية غرفة العمليات ينقصها الكثير من المعدات ، توجد صيدلية بالمستشفي ولكن ليس بها شي من الادوية .
س: ماهي الرسالة التي توجهها للكوادر الطبية بهذه الظروف التي نعانيها ؟
ج: اليوم هو يوم البذل والتضحية من أجل ديننا ووطننا واهلنا فعلينا تقديم كل مانستطيع دون ان ننتظر مقابل من أحد
س: ماهي الرسالة او المناشدة التي تودون ايصالها ؟
ج: نناشدكل المنظمات الدولية والانسانيه الحقوقيه بتقديم الدعم بالادوية والمعدات الطبيه وكذلك التغذيه للنازحين وهناك نقص في بعض التخصصات وإن أمكن عمل مستشفي ميداني وتجهيزه بالمعدات ونحن لدينا كوادر طبية ممكن تعمل معهم ولدينا كذلك مساحة داخل المستشفي كافة يمكن استغلالها وتاسيسها بالاجهزة والمعدات . .
ايضا نطالبهم بتسهيل دخول المشتقات النفطيه لانها شريان الحياة للناس . وهناك مشكلة تواجهها مراكز الغسيل الكلوي بمحافظة شبوة فهي مهددة بالتوقف نظرا لعدم وجود المحاليل اللازمة حيث لم تورد لعامي 2014م وعام 2015م .
س: هل من كلمة تودون توجيهها إلى الجهات المعنيه بالأمر .
ج: نناشد الرئيس هادي ونائبه وقوات التحالف العربي سرعة إغاثة المناطق والمحافظات المنكوبة وخاصة العاصمة عدن .
فقد كنت هناك في مستشفى 22 مايو وقمنا مع بقية الزملاء بتشغيله بطاقته القصوى بعد أن كان يعمل بأقل من 20% من طاقته فالوضع بعدن وضع كارثي . فالاطباء والفنيين وكل العامليين لديهم روح التفاني ومستعدين لبذل كل مايستطيعون وهم بحاجة للدعم والرعاية وتوفير متطلبات العمل . ونحن بدورنا كاعلاميين ننقل هذه الآمال وآلآم والصعوبات إلي كل الجهات المعنية بالامر وإلي كل فاعلي الخير متمنين لهم التوفيق، وأن تحذوا كل مستشفيات الجنوب حذوهم.
3
 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *