التخطي إلى المحتوى
الملك سلمان لقوات «عاصفة الحزم»: أزلتم التهديد لأمننا

بوابة حضرموت / وكالات 

 

تنزيل

 

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الشكر والتقدير للقوات المسلحة التي شاركت بكل كفاءة واقتدار في عملية عاصفة الحزم، وفرضت سيطرة جوية، لمنع أي اعتداء ضد المملكة ودول المنطقة، وتمكن صقور المملكة البواسل مع أشقائهم في دول التحالف من إزالة التهديد على أمن المملكة والدول المجاورة، كما وجه شكره لمختلف القطاعات العسكرية المشاركة.

 

 

أتى ذلك خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، إذ عبر مجلس الوزراء عن شكره لما أبداه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، من عرفان لخادم الحرمين وللمملكة وجميع دول التحالف على الاستجابة الفورية لمناشدته بالتدخل العسكري في اليمن، لحماية الشعب اليمني من الأعمال العدوانية للميليشيات الحوثية، ومن تحالف معهم ودعمهم داخلياً وخارجياً، وما أوضحه في رسالته من أن تاريخ اليمن والأمة العربية سوف يسجل بمداد من ذهب ذلك الموقف التاريخي الصارم الذي أعاد للشعب اليمني الأمل في مستقبله.

 

 

واستعرض المجلس مستجدات الأحداث وتطوراتها إثر انتهاء عملية عاصفة الحزم بعد أن حققت، أهدافها وبدء عملية إعادة الأمل وما تضمنته من أهداف تؤكد حرص دول التحالف على استعادة الشعب اليمني لأمنه واستقراره بعيداً عن الهيمنة والتدخلات الخارجية الهادفة إلى إثارة الفتنة والطائفية، وليتمكن من بلوغ ما يصبو إليه من آمال وطموحات وليعود لممارسة دوره الطبيعي في محيطه العربي.

 

 

في هذا الوقت، وصلت طلائع قوات الحرس الوطني السعودي الى منطقة نجران على الحدود مع اليمن، للمشاركة في الدفاع عن حدود السعودية إلى جانب القوات العسكرية الأخرى.

 

وذكرت وكالة الانباء السعودية (واس) ان هذه القوات، تعد إحدى عناصر القوة الوطنية التي تشارك في حماية المصالح الاستراتيجية للسعودية إلى جانب عناصر القوة الوطنية الأخرى التي حظيت بمتابعة واهتمام مباشر من وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز.

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *