التخطي إلى المحتوى
قوارب الحرس الثوري الإيراني تعترض سفينة شحن امريكية بمضيق هرمز والبحرية الأمريكية ترد بدورية وطائرة استطلاع للموقع

File picture dated 29 October 2004 shows

 

بوابة حضرموت / سي ان ان

 

 

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إن قوارب تابعة للحرس الثوري الإيراني، اعترضت الثلاثاء، سفينة شحن تجارية ترفع علم جزر المارشال.

 

 

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية، شبه الرسمية أن السفينة المحتجزة أمريكية ترفع علم جزر المارشال، وقالت إن “المتابعات الجارية حول قضية احتجاز السفينة الاميركية تفيد بان احتجاز السفينة هي سفينة تجارية ولديها خلافات مالية مع دائرة الموانئ الايرانية.”

 

 

ونقلت الوكالة على لسان مصدر مطلع قوله: “إن دائرة الموانئ الايرانية لجات الى المحاكم لتسوية خلافاتها المالية حيث اصدرت المحكمة حكما باحتجاز هذه السفينة وعلى الفور طالبت دائرة الموانئ باحتجاز السفينة حيث تم احتجازها،” مشددا على أن “هذه السفينة التي ترفع علم جزر المارشال التي هي تحت السيادة الاميركية كانت تعزم العبور من مضيق هرمز قبل ان يجري احتجازها مع خدمتها ومعظمهم اوروبيين ويحتمل ان يكون بينهم رعايا اميركيون.”

 

 

وبين مسؤولون أمريكيون أن “الحرس الثوري الإيراني تواصل مع السفينة وطلب منها تعديل مسارها والدخول إلى المياه الإقليمية الإيرانية، وعند رفض السفينة الانصياع لهذه التوجيهات، عندها قام أحد القوارب الإيرانية بإطلاق عيار ناري تحذيري، عندها انصاعت السفينة وحولت خط مسارها بمرافقة القوارب الإيرانية.”

 

 

وأشار المسؤول إلى أن البحرية الأمريكية التقطت نداء استغاثة من سفينة الشحن واسمها ” Maersk Tigris”، من قبل قطعة بحرية أمريكية تبعد نحو 60 ميلا عن الموقع، لافتا إلى أنه القوات الأمريكية أرسلت فرقاطات وطائرات للموقع لمراقبة الوضع.

 

 

وأكد المسؤول على عدم وجود أي أمريكيين على متن هذه السفينة.

 

 

المتحدث باسم البنتاغون علق بشكل مقتضب على هذه الحادثة، حيث قال: “إطلاق طهران النار غير ملائم وهناك نحو 30 شخصا على متنها،” لافتا إلى ارسال البحرية الأمريكية لدورية بحرية وطائرة استطلاع إلى الموقع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *