التخطي إلى المحتوى
ملخص عن الوضع الميداني والانساني في مدن العاصمة عدن

بوابة حضرموت / متابعات 

 

11188285_907294476027076_6538540852576118194_n

 

المدينة استيقضت على يوم دامي وحافل بكل انواع الاجرام التي مارستها عصابات الحوثي وصالح لارهاب اهالي المدينة ،وبث الذعر في نفوس الاطفال والنساء، من خلال اطلاق كثيف وجنوني للنار من مختلف انواع الاسلحة الثقيلة على طول الطريق الساحلي وحي الاحمدي والسلام والتربية والسفارات مستهدفة المنازل والمساجد والمستشفيات، بالتزامن مع قناصين يعتلون البنايات المرتفعة ويقصنون كل شي يتحرك.

خور مكسر الصامدة التي جرع ابطال المقاومة الوطنية الجنوبية مليشيات الاحتلال كأس المر وكبدتها خسائر فادحة مما جعل هذه المليشيات يجن جنونها وانهالت على سكان خور مكسر بقذائف الهاون وقذائف الدبابات، فاحترقت المنازل، وارتقاء خيرة الشهداء الى جوار ربهم ،اقتحم مستشفى الجمهورية وارتكبت فيه افضع الانتهاكات ،تم سرقة المملتكات العامة الخاصة ،كل تللك الانتهاكات ارتكبتها مليشيات الارهاب الحوثي العفاشي ولكن لم تركع لهم خور مكسر ,وضل شبابها يقاتلون وضلت تحت سيطرتهم, وعازمين على تطهيرها باقرب وقت .

اقتحمت مليشيات الحوثي وصالح مستشفى الجمهورية، واتلفت اجهزتة واعتدت على من فية من مرضى

اقتحمت مليشيات الحوثي وصالح منزل السيد عبدالرحمن بن علي الجفري وقتلت 2من مرافقية واصابة 3 واسرت 3

سرقت المليشيات الممتلكات العامة والخاصة، وتحدثت معلومات عن سرقة لمبالغ طائلة من البنك المركزي

اكثر من 5شهداء وعشرات الجرحى هم حصيلة اعتداءات مليشيات الحوثي وصالح على منازل المدنيين في خور مكسر

اشتعال النيران في بعض المباني جراء سقوط قذائف الهاون عليها

جثث العشرات من عناصر الحوثي على ساحل ابين سقطو برصاص المقاومة

قصف لطيران التحالف على مواقع للحوثيين

صمود اسطوري للمقاومة ولاصحت للانباء التي تتحدث عن سقوط المدينة ،وهناك كر وفر وتجري ترتيبات في صفوف المقاومة لخوص معركة الحسم في خور مكسر

دار سعد

كان الصمود هو عنوان لابطالها قاومت مليشيات الحوثي وعفاش بكل بسالة وصمود فردت الاخيرة بقصف منازل المدنيين

تقدم لشباب المقاومة الوطنية الجنوبية على اكثر من محور واستمرار تراجع المليشيات عن المدينة

سقوط 5شهيد واصابة اخرين في مواجهات اليوم

مقتل مايزيد عن 5من مليشيات الحوثي وصالح جراء الاشتباكات مع المقاومة

قصف لقوات التحالف على عدد من مواقع العدو

الممدارة

◀هجمات متتالية تتفذها المقاومة على مليشيات الحوثي وعفاش

تم قصف احد العمائر التي يتمركز فيها قناصات الحوثي ومقتل عدد منهم

اصابة احد ابطال المقاومة في

الاشتباكات التي دارت العصر

المعلا-كريتر -التواهي

استشهاد الطفل اصيل علي الاعجم 18عام واصابة اخر اثر استهداف قناص حوثي متمركز فوق الجبل للباص الذي يستقلونة في عقبة كريتر

المقاومة تقصق بالدبابات مواقع الحوثي في المعلا والصوامع والبارهورص

◀ترتيبات في صفوف المقاومة لايام قادمة ستكون هي الاعنف والاقسى على العدو

بقية الجبهات تشهد هدوء وترتيب لصفوف المقاومة, وانباء عن مواجهات متقطعة في خور عميرة على الطريق الساحلي بين ابطال الصبيحة والحوثيين ووسقوط عشرات القتلى واغتنام اسلحة ومعدات من قبل الصبيحة هناك.

تنوية ان انقطاع الاتصالات وشبكة النت لازال مستمرا في اغلب مناطق العاصمة عدن مما ادى الى عدم تمكنا من الحصول على معلومات من بعض المناطق…

⏬الوضع الانساني:

إن الوضع الانساني يزداد سؤ في كل مديريات العاصمة عدن الامر كارثي من الجانب الغذائي بسبب انعدام الجانب المادي للاهالي و اختفاء اهم المواد الغذائيه وفرض الحصار على عدن و مديرياتها.

و تكمن الكارثه في الجانب الصحي بعد اقتحام الحوثيين لمستشفى الجمهوريه التي تعد اهم مستشفى حكومي في عدن رغم ضعف الامكانيات الا انها الوحيدة التي تحتوي على ثلاجات لحفظ جثامين الموتى و التي استقبلت مئات الجرحى الذين سقطوا في عدن و يعد مغادرت طاقم الصليب الاحمر بسبب اقتحام الحوثيون للمستشفى مؤشر خطير .

وهنالك إنعدام تام للخدمات الضروريه من كهرباء وماء و انترنت في معظم مديريات عدن .

كما اطلق اهالي خور مكسر نداء استغاثه بسبب تعرض المساكن للقصف العنيف بلأسلحة الثقيلة من قوات الحوثيين و صالح مما ادى لقتل مدنين بينهم اطفال و نساء , و في مديرية كريتر لازالت قناصات العدوان فيها تستهدف المدنين في عقبة عدن و لايختلف الامر في كلا” من مديرية المعلا و القلوعه و التواهي فالاهالي يشكون الحصار الغاشم الذي يمنع وصول اي مساعدات طبية او غذائه و بسبب قصف الحوثيين و جيش المخلوع العشوائي نزحت مئات العائلات الى بعض المدارس و المنازل في مديرية المنصورة و نوجه نداء استغاثه من العاصمة عدن المنكوبه الى المنظمات الانسانية المحلية و العالمية للتدخل العاجل و السعي لإنقاذ الاهالي في عدن من حرب الإبادة و المجاعه المفروضه جراء عدوان الحوثيين و جيش صالح .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *