التخطي إلى المحتوى
تعرف على محمد بن سلمان .. الشاب العشريني الذي قادته “عاصفة الحزم” لولاية العهد

بوابة حضرموت / متابعات 

 

42015621470

 

شاب في العقد الثالث من عمره، أصغر من تولى منصب ولي ولي العهد، وحينما تولى وزارة الدفاع كان أيضا من أصغر وزراء الدفاع في العالم، ليصبح بعدها الثالث في ولاية العرش على المملكة، بعد عاصفة جديدة من القرارات الملكية غيرت هرم السلطة في المملكة وضربت بأركان قيادات سعودية قديمة.

الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد الجديد، جعلت منه “عاصفة الحزم” الوجه الأبرز بين نخبة الأسرة الحاكمة، خاصة وأنه كان قائد الحملات العسكرية على اليمن، بحكم منصبه كوزير دفاع المملكة.

بتعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وليا لولي العهد، خلفا للأمير محمد بن نايف، الذي أصبح وليا للعهد، تم ترسيخ أقدام الجيل الثاني من نسل الملك عبدالعزيز في هرم السلطة بالمملكة، بدخول اثنين من أحفاد الملك عبدالعزيز في تشكيل هرم السلطة.

هذه التغييرات الملكية، على الرغم من أنها حددت مسار ولاية العرش في المملكة لعقود قادمة، وعززت الحكم في الفرع الأسري للعاهل السعودي، إلا أن تم اختيار الأمير محمد وليا لولي العهد، بناء على عدة مواصفات جاءت طبقا لنص الأمر الملكي على توليته والتي تضمنت، مؤهلات اختياره لهذا المنصب الجديد كان منها، ما يتمتع به من صفات قيادية، وما أثبته خلال عمليات عاصفة الحزم بأنه جدير بهذا المنصب الجديد.

ما يتصف به الأمير محمد بن سلمان من قدرات كبيرة ، اتضحت من خلال كافة الأعمال والمهام التي أنيطت به، وتمكن من أدائها على الوجه الأمثل.

قدرته على النهوض بالمسؤوليات الجسيمة التي يتطلبها هذا المنصب، وبناء على ما يقتضيه تحقيق المقاصد الشرعية، بما في ذلك انتقال السلطة وسلاسة تداولها على الوجه الشرعي، وبمن تتوافر فيه الصفات المنصوص عليها في النظام الأساسي للحكم، وتم تعيينه لمنصب ولي ولي العهد، بعد الإطلاع على تأييد الأغلبية العظمى من أعضاء هيئة البيعة لاختياره لهذا المنصب بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة للمملكة.

أبرز المناصب
تقلد محمد بن سلمان عددا من المناصب القيادية بالمملكة، تربع على قمة وزارة الدفاع وشغل منصب رئيس الديوان الملكي (المكتب التنفيذي الرئيسي لملك السعودية)، وعمل مستشارًا خاصًا للملك بمرتبة وزير، وترأس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، الذي يقوم بترتيب كل ما له صلة بالشؤون الاقتصادية والتنموية وما في حكمها، وجاء أيضا على قمة مجلس الشئون الاقتصادية والتنموية المرتبط تنظيميا بمجلس الوزراء داخل المملكة.

حياته
ولد الأمير محمد بن سلمان 1985، والدته هي الأميرة فهدة بنت فلاح بن سلطان بن حثلين، وجده من أمه راكان بن حثلين، شيخ قبيلة العجمان.

تلقى الأمير محمد تعليمه في مدارس الرياض، وكان من ضمن العشرة الأوائل على مستوى المملكة، وحصل على بكالوريوس في القانون من جامعة الملك سعود في الرياض؛ حيث حاز الترتيب الثاني على دفعته من كلية القانون والعلوم السياسية.

أسس محمد بن سلمان عددًا من الشركات التجارية، قبل البدء في العمل الحكومي، من خلال عمله كمستشار متفرغ بهيئة الخبراء في مجلس الوزراء في 2007، واستمر فيها حتى أواخر 2009، حيث انتقل بعدها من هيئة الخبراء ليكون مستشارا خاصا لأمير منطقة الرياض، وأثناء ذلك استمر عمله كمستشار غير متفرغ في هيئة الخبراء حتى أغسطس 2013.

عمل أمينا عاما لمركز الرياض للتنافسية ومستشارا خاصا لرئيس مجلس إدارة الملك عبد العزيز، كما عمل عضوًا في اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية.

عُين مستشارا ومشرفا على المكتب الخاص والشؤون الخاصة لولي العهد وذلك بعد تولي أبيه الأمير سلمان ولاية العهد حتى صدر أمر ملكي بتعيين الأمير محمد بن سلمان رئيسا لديوان ولي العهد ومستشارا خاصا له بمرتبة وزير في مارس 2013.

صدر أمر ملكي بتعيينه مشرفا عاما على مكتب وزير الدفاع بالإضافة إلى عمله، وفي أبريل 2014 صدر أمر ملكي بتعيينه وزيرا للدولة، وعضوا في مجلس الوزراء بالإضافة إلى عمله، قرار تعيينه رئيسا للجنة التنفيذية في إدارة الملك عبد العزيز.

وفي 23 يناير الماضي، صدر الأمر الملكي بتعيينه وزيرا للدفاع إضافة إلى عمله، كما صدر أمر ملكي بتعيينه رئيسا للديوان الملكي و”مستشارا خاصا لخادم الحرمين الشريفين” بمرتبة وزير بالإضافة إلى عمله.

وللأمير محمد نشاطات خيرية ومبادرات اجتماعية متعددة، حيث تأثر بعمل والده في المجال غير الربحي وأسس مؤسسة خيرية تحمل اسمه وهي مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز الخيرية “مسك الخيرية” التي يرأس مجلس إدارتها، والهادفة إلى دعم تطوير المشاريع الناشئة وتشجيع الإبداع في المجتمع السعودي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *