التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة: أكثر من 300 ألف نازح باليمن

YEMEN-CONFLICT

 

بوابه حضرموت / سكاي نيوز

 

 

قال نشطاء يمنيون وشهود عيان، الأربعاء، إن الحوثيين قتلوا رجالا مدنيين في شوارع مدينة عدن جنوبي البلاد، بعد أن اقتحموا العديد من البيوت بحثا عن مقاتلين مؤيدين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

 

 

وأكد شهود عيان، من بينهم ناشطون يمنيون أن الحوثيين اقتادوا بعض الرجال إلى الشارع وأطلقوا النار عليهم، بينما حذروا السكان عبر مكبرات الصوت من إيواء المقاتلين.

 

 

وأضافوا أن آلاف المدنيين فروا من القتال، فيما قام مسلحو الحوثي وميليشيات علي عبد الله صالح، بتفتيش المنازل بحثا عن رجال يشتبه في أنهم يقاتلون ضدهم.

 

 

واقتحم الحوثيون قبل يومين المستشفى الجمهوري في عدن، وأطلقوا النار بكثافة وأجبروا الطاقم الطبي، ومن بينهم أطباء تابعون للصليب الأحمر، على المغادرة، بينما اعتقلوا بعض المصابين الذين كانوا يتلقون العلاج.

 

 

وتشهد عدن قتالا ضاريا منذ أسابيع، حيث يحاول الحوثيون مدعومين بميليشيات صالح انتزاع السيطرة على المدينة من اللجان الشعبية المؤيدة للرئيس هادي.

 

 

ويفرض الحوثيون حصارا على المدينة، قاطعين إمدادات الوقود عنها، مما ترك أجزاء كثيرة منها تغرق في ظلام دامس.

 

 

قصف للتحالف

في غضون ذلك، قصف طيران التحالف العربي، مساء الأربعاء، مواقع للمتمردين الحوثيين في مدن عدن وتعز والبيضاء جنوبي اليمن.

 

 

واستهدف طيران التحالف تجمعات للحوثيين وقوات صالح في مقر شرطة الدوريات وإدارة الأمن في مديرية الزاهر في محافظة البيضاء.

 

 

وأفادت مصادر “سكاي نيوز عربية” بوقوع قصف مدفعي عنيف متبادل بين الحوثيين وميليشيات صالح من جهة، والمقاومة الشعبية، في مدينة تعز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *