التخطي إلى المحتوى
جبهة الضالع ،، تنظيم ، صمود، تحدي .. وتضحيات امام هوس الغازي

main_01427272335

بوابة حضرموت / سعدان اليافعي 

 

ضالع التضحية والتحدي تواصل صمودها الاسطوري في وجه العدوان الغاشم وتكبده خسائر فادحة في العدة والعتاد بكل شجاع وعنفوان ابطالها الميامين في الساحات وجبهات القتال ..
اكثر من 6 ألوية حوثية عفاشية، دفع بها للمواجهة بل كمحاولة لتركيع رجال جبلوا ان يعيشوا دائما في اباء وشموخ ، حاولت قوات “الحوثعفاش” كسر ارادة الاشاوس الابطال ، فذهل العدو من الصمود الاسطوري لشباب لم يملكوا السلاح الحديث المتطور والثقيل ، غير سلاحا شخصيا يمتشقه الشاب الضالعي ويرفده بالعزيمة والاصرار هكذا الضالع كانت ولا زالت تقدم التضحيات في سبيل ان يعيش الكل عزيز مكرما بحرية على ارضه الجنوب محافظة على عقيدته وهويته..
جبهة الضالع هي الاقوى على الاطلاق قوة وصلابة وتنظيم دائم رغم المواجهات وتقدمهم في تطهير بعض المديريات من رجس الفلول الاوغاد ، واسقاط مواقع العدو في مشهد حكي لي من احد اشاوس الضالع حين زرتها يوم أمس بان هنا على قمم جبال الضالع وبوابة الجنوب الابية تتطاير رؤوس الغزاة الجديد في مشاهد مروعة وضعوا انفسهم في تلك المحرقة التي لم يخرجوا منها بسلام ..
ورغم تلك الملاحم فقدت الضالع خير الرجال المقاومين وعدد كبير من المدنيين بين شهيدا وجريح وقصفت منازلهم في هستيريا المحتل دائما في كل مناطق الجنوب العديدة كالـ ” العاصمة عدن، ولحج، الابية، وشبوة، ابين، والعند، وكل الجنوب المشتعل حماسا ثوريا بمقاومة جنوبية باسلة تأبى الانكسار او التوقف الّا بتحرير الاض من غزاة جدد اخذوا اقدموا صوب مناطق جنوبية عديده فكبدتهم مقاومتنا الجنوبية الابية بمعارك ضارية حيث مزقت فيها الاشلاء وتطايرت الرؤوس بمحرقة لم يضع العدو لها حساب ..
تحية للضالع الابية ومقاومتها الجنوبية الباسل وانها لثورة حتى النصر

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *