التخطي إلى المحتوى
مجلس الأمن يرفض اقتراحا روسيا يعبر عن القلق الشديد للأوضاع الإنسانية والأمنية المتردية في اليمن

yemen1-400x259

 

بوابه حضرموت / القدس العربي

 

 

 

بدعوة من فيتالي شوركي، الممثل الدائم للاتحاد الروسي، عقد مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة جلسةمشاورات مغلقة حول الأوضاع الإنسانية المتردية في اليمن. وقد طرح السفير الروسي ورقة مقتضبة طالب فيها مجلس الأمن باعتمادها كبيانرئاسي يعبر عن الإجماع في المجلس إلا أن المجلس رفض هذا الاقتراح وانفضالاجتماع دون الاتفاق على بيان.

 

 

وجاء في البيان الذي أعدته وروسيا وحصلت “القدس العربي” على نسخة منه أن “مجلس الأمن يعبر عن قلقه الشديد للأوضاع الإنسانية والأمنية المتردية فياليمن نتيجة لاستمرار العمليات المسلحة، وفي هذا الإطار يدعو مجلس الأمن لوقففوري لإطلاق النار أو على الأقل هدنة مؤقتة من أجل إستئناف عمليات الإغاثةالإنسانية للمدنيين المحاصرين ومن أجل تسهيل نشاطات منظمات الإغاثةالإنسانية.

 

 

ويقول البيان “إن أعضاء مجلس الأمن يؤكدون على أن الحل المستدام للأزمة اليمنية لا يمكنالتوصل إليه إلا عن طريق إستئناف الحوار السياسي بدون أي تأخير ويشمل كافةأطياف الشعب اليمني في مكان يقبل به الجميع.”

 

 

ويضيف: كما يعرب أعضاء مجلس الأمن عن تأييدهم لاختيار الأمين العام إسماعيل ولدالشيخ أحمد مبعوثا خاصا لليمن كما يحث أعضاء المجلس الإسراع في بذل الجهودلإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *