التخطي إلى المحتوى
موسكو: واشنطن مسؤولة عن تبعات الغارات على اليمن

موسكو: واشنطن مسؤولة عن تبعات الغارات على اليمن

 

بوابه حضرموت / وكالات

 

 

حمل مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الجمعة، اميركا المسؤولية عن آثار قصف اليمن، لافتا إلى أنها تدعم العملية العسكرية التي تقودها الرياض.

 
وأضاف الدبلوماسي الروسي: “إننا نفهم ما ينطلقون منه في واشنطن ونفهم سياستهم الحالية، لكن عليهم أن يشعروا بمسؤوليتهم.. فإذا دعموا قصف التحالف، فهم يتحملون المسؤولية عن التبعات الإنسانية وحصانة المنشآت الدبلوماسية”.

 
في هذا السياق، أشار فيتالي تشوركين إلى أن الأراضي الواقعة قرب مبنى السفارة الروسية في صنعاء، تعرضت لقصف، ليلة الجمعة.

 
ورجح تشوركين في حديث مع الصحفيين، أن الانفجار الذي وقع على بعد حوالي 200 متر من مبنى السفارة، تم بسبب سقوط صاروخ أو عبوة أو قنبلة كبيرة هناك.

 
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن مثل هذه الحوادث تثير قلقا بالغا، موضحا أنه “إذا جرى إطلاق نار أو قصف أو غارات صاروخية من هذا النوع، فإن ذلك يعد وضعا خطرا للغاية وغير مرغوب فيه”.
وشدد على أن روسيا قلقة، بالدرجة الأولى، من الوضع الإنساني في اليمن.

 
وأوضح أن هذا البلد يشهد أزمة في الأدوية والأغذية، ناهيك عن أن الحصار البحري والعملية الجوية العسكرية التي تقوم بها السعودية وحلفاؤها، يمنعان دخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

 
هذا وجاءت تصريحات تشوركين بعد عقد مجلس الأمن الدولي، اجتماعا مغلقا بشأن الوضع الإنساني في اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *