التخطي إلى المحتوى
أبرز القيادات اليمنية التي انقلبت على صالح

images

 

بوابه حضرموت / أ ف ب

 

 

يزداد عدد القيادات السياسية اليمنية التي تنقلب على الرئيس اليمني السابق على صالح وتنفض من حوله، تأييدا للشرعية اليمنية، وتضامنا مع قوات التحالف العربي التي تقوده المملكة العربية السعودية، ضد المليشيات الحوثيية في اليمن، ضمن عملية عاصفة الحزم، التي تستهدف قواعد ومقرات ومنصات الحوثيين، والتي تشارك فيها دول عربية وخليجية باستثناء عمان، وبدعم أميركي وبريطاني وفرنسي وألماني.

 
وتمكن عدد من القيادات اليمنية المرور بسلام من منطقة حرض الحدودية لتستقر في الرياض، وكان آخرهم الوزير السابق، ومحافظ ذمار، حمود عباد، في إشارة منهم على انقلابهم ضد الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ،ودعما للشرعية اليمنية، للرئيس عبد ربه هادي منصور.

الناجون

وهنا أسماء أبرز 17 قائدا من القيادات اليمنية تمكنت من الوصول إلى الرياض والتخلي عن صالح حسبما مصادر صحفية : وهم :

عبدربه منصور النائب الأول، والأمين العام للمؤتمر (رئيس الجمهورية) ، وعبدالكريم الارياني .(النائب الثاني)

و أحمد بن دغر ( نائب رئيس المؤتمر)، ويحيى الراعي ( رئيس مجلس النوب – الأمين العام المساعد)، وسلطان البركاني ( الأمين العام المساعد- رئيس الكتلة البرلمانية)، وأبوبكر القربي ( الأمين العام المساعد)، ورشاد العليمي ( مستشار الرئيس والقيادي بالمؤتمر)، وعبدالرحمن محمد علي عثمان ( رئيس مجلس الشورى).

 

ومحمد علي الشدادي (نائب رئيس مجلس النواب)، وأعضاء الأمانة العامة، صغير علي عزيز، وناجي الزايدي، ومحمد ناجي الشائف، ووليد بن شويط، وعثمان مجلي، وعوض بن فريد، وعبدالقادر هلال (أمين العاصمة – عضو الأمانة العامة )، وحمود عبان ( محافظ ذمار) ومعمير الإرياني (وزير السياحة).

 

لم يتمكنوا

وكانت ميلشيات الحوثي قد تمكنت أمس من اختطاف الدكتور عبدالمجيد المخلافي – وزير التربية الأسبق في منطقة حرض وهو في طريقه إلى الرياض لإعلان تأييده للرئيس هادي وعاصفة الحزم والانقلاب على علي صالح ، كما اقتحموا الشهر الماضي منزل المهندس عبدالله صعتر رئيس الدائرة الاجتماعية لحزب الإصلاح، واختطفوا البرلماني علي العنسي من منزله، واعتقلوا الدكتور علي زياد القيادي بالدائرة السادسة للحزب بأمانة العاصمة وعدد آخر من شباب الإصلاح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *