التخطي إلى المحتوى
رئيس ما يسمى “باللجنة الثورية الحوثية : لا مفاوضات مع السعودية

بوابة حضرموت / متابعات 

 

images (1)

 

قال القيادي البارز بجماعة أنصار الله الحوثية باليمن محمد على الحوثي ورئيس ما يسمي “اللجنة الثورية لليمن” من دعوة الرئيس عبد ربه منصور هادي لعقد مؤتمر سياسي يجمع الأطياف اليمنية كافة بالرياض خلال الشهر الجاري، وشدد على أن مثل هذا المؤتمر لا يعني لهم شيئاً وأن “المتواجدين خارج اليمن مطلوبون قضائياً وفي مقدمتهم هادي”.

 
وقال الحوثي في حوار أجرته معه وكالة الأنباء الألمانية من القاهرة عبر الهاتف :”المتواجدون من القوى السياسية خارج اليمن مطلوبون قضائيًا وتم تعميم أسمائهم من قبلنا لجهات الملاحقة الدولية.. وهادي في مقدمتهم، فهم متهمون بارتكاب جرائم الاعتداء على استقلال الجمهورية وإضعاف قوة الدفاع، فضلاً عن اتهام هادي بانتحال صفة رئيس جمهورية”.

 

 
ويري الحوثي أن بلاده لا تعاني حرباً أهلية أو تنازعاً على السلطة يتطلب تدخلاً خارجيًا عسكريًا لاستعادة الشرعية، واصفاً الضربات التي يشنها التحالف العربي بكونها “عدوانًا كاملاً على اليمن وشعبه ومؤسساته”.

 

 
ويرتبط الحوثي بعلاقة قرابة مع زعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي. ويترأس اللجنة الثورية التي أعلنت عقب الإعلان الدستوري الذي أصدره الحوثيون عقب سيطرتهم على العاصمة. وأوكلت إلى هذه اللجنة صلاحيات واسعة لقيادة البلاد وخاصة العاصمة ما دعا البعض لتسمية محمد الحوثي الحاكم الفعلي لصنعاء.

 

 
وتابع “نحن باليمن نطلق عليهم فرع البيعة باليمن، فهم يبايعون المرشد بالقاهرة ثم ينطلقون بمشاريعهم التخريبية إلينا باليمن.. وهم أيضًا من تعودوا عبر إعلامهم على تضخيم وقلب الحقائق والأرقام عبر القول بوجود ما يقرب من 500 معتقل من قيادات حزبهم لدينا .. والحقيقة أنه لم يعتقل أحد من المدنيين إلا من ثبت تورطه وتأييده للعدوان على اليمن”.

 
ورفض الحوثي وضع أي شروط مسبقة لهذا الحوار كسحب جماعته أسلحتها عناصرها وأسلحتها الثقيلة من العاصمة، وقال: “لا يوجد حوار ناجح تتقدمه شروط .. ولا ضرورة لربط الحوار الداخلي بما يشن علينا من عدوان خارجي، خاصة وأن ذلك العدوان هو ما أعاق الحوار بالأساس”.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *